تقرير يكشف خطط التخلص من السيسى بالتزامن مع فوضى شعبي

خميس, 11/10/2016 - 18:05

كشف تقرير  معلوماتى صادر عن المجلس السياسي للمعارضة المصرية خطاب كاشف لحقائق تعد في الخفاء للتخلص من السيسي و خداع الشعب المصري مجددا حتى لا يتم التخلص من نظام السلطة العسكرية بأكمله وتستمر الأوضاع كما هي

 

وقال عادل السامولى  رئيس المجلس نكشف حقائق خطيرة وخطة معدة للخلاص من السيسي  بالتزامن مع فوضى شعبية  تسبق اعلان استقالة السيسي والتخلص منه بعدما أصبح عبء على الجيش و الشعب والتفكير في خطة للإطاحة به و اعلان الدكتور محمود محي الدين رئيسا للوزراء كمرحلة اولى ثم كرئيس مؤقت بديل وفق معلومات دقيقة توصل إليها عادل السامولي رئيس المجلس السياسي للمعارضة المصرية

وفق الخطة الموضوعة جرى لقاء مع الدكتور محمد محي الدين وزير الاستثمار السابق في عهد حكومة أحمد نظيف

ومحمود محي الدين يشغل أيضا منصب النائب الأول لرئيس البنك الدولي وقد جرى خلال المباحثات معه من طرف الرقابة الإدارية مناقشة تشكيل الوزارة القادمة كخطوة أولى يعقبها التخلص من السيسي بإعلان إستقالته من منصبه وإعلان إعفائه من الرئاسة
وبحسب المخطط الذي أعد بمعرفة شخصيات نافذة في الدولة المصرية لضمان استمرار السيطرة على مقدرات البلاد بعد إعلان استقالة واعفاء السيسي ووجود فوضى شعبية تتزامن مع ذلك سيتم إعلان الدكتور محمود محي الدين كرئيس مؤقت للبلاد
قبل البدء في تنفيذ مخطط آخر نعلم تفاصيله ونتحفظ حاليا عن الإفصاح عنه.