عصابة تعترض طريق فنانة موريتانية وتسلبها حقيبتها اليدوية

جمعة, 01/27/2017 - 13:30

تعرضت الفنانة الموريتانية "فيروز بنت الفنان الراحل سيمالي ولد همد فأل " لعملية سرقة في حي تفرغ زينة بالعاصمة انواكشوط، حيث تمت مهاجمتها من قبل عصابة لصوص تتكون من ثلاثة أشخاص ملثمين  وسلبوها حقيبتها اليدوية التى تحتوي على مبلغ مالي وهواتفها النقالة و أغراض أخرى قبل أن يختفوا عن الأنظار .

 

وقالت مصادر في الشرطة القضائية التى لجأت إليها الفنانة المتضررة ، لصحيفة " أنواذيبو أليوم " ، إن الفنانة  تعرضت لعملية سرقة على يد عصابة لصوص وسلبوها أغراض ثمينة من حقيبتها أول أمس (الأربعاء ليلة الخميس) أثناء تواجدها بالقرب من منزلها الواقع بحي تفرغ زينة ،

حيث وضعت حقيبتها اليدوية على كتفها أثناء إجراءها لمكالمات هاتفية  فى الباحة الواقعة أمام منزلها  وخلال ذلك فوجئت الفنانة، بأحد اللصوص وهو ينتزع حقيبتها والتى بداخلها مبلغ مالي معتبر 

واحد هواتفها الذكية  ليسقط الهاتف الاخر من يدها الذي كانت تجري منه المكالمة من نوع أيفون S6  لتستولي عليه العصابة وتختفي عن الأنظار.،  

وتكثف هذه الأيام عناصر مفوضية الشرطة القضائية البحث عن العصابة التى تم تحديد أفرادها وأكدت مصادر أمنية لصحيفة"  أنواذيبو أليوم"   أن ألقبض على أفراد العصابة بات مسألة وقت لا أكثر.