الشامي/ فضيحة: حزب من الأغلبية يستجلب 61 ناخب للتصويت على الإستفتاء

أربعاء, 08/09/2017 - 02:50

حاول ممثل أحد أ حزأب الأغلبية التى تتبجح بشعبيتها على مستوى مقاطعة الشامي  سحب المئات  من بطاقات التصويت لصالح من يقول أنهم منتسبي الحزب المطمور غير أن الاسماء التى تم تسجيلها خلال فترة المعترك السياسي الذي عرفته المدينة إبان  البلديات والنيابيات الماضية تبين أنها لا وجود لها على ارض الواقع   بل هي لوائح الأسماء وهمية، ليس لها وجود في السجلات المدنية وإما أسماء الموتى او عابري السبيل فى تلك الفترة.

 

  وقد أظهر هذا التضليل الفاضح والمكشوف  مدى عجز بعض الاحزاب المنضوية تحت الأغلبية الداعمة لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وحتى السياسيين الذين يتشدقون بمدى شعبيتهم على الصعيد المحلي عن تحصيل 30 % من شعبيتهم الوهمية على مستوى المقاطعة بعد إستجلاب الحزب المذكور 61  ناخب  من أصل 700 ناخب وهمي للتصويت  فى الإستفتاء على التعديلات الدستورية الاخيرة.