أنواذيبو: مثول شقيقات أمام قاضي التحقيق بعد تعذيبهن لأختهن الصغرى

أربعاء, 08/09/2017 - 17:49

شهدت مدينة أنواذيبو قبل أيام جريمة تعذيب نكراء لطفلة على يد أخواتها من الأب، ذنبها الوحيد أنها بلا أم تحميها من بطش اخواتها من الأب حيث تناوب ثلاثة شقيقات على تعذيب اختهم الصغرى وذلك بعد تجريدها من ملابسها كاملة، وكيها بالنار فى مناطق حساسة من جسمها بالإضافة إلى آستعمالهن لمفك البراغي ساخن"تورنفيس" في وجهها ما ترك اثارا لحروق من الدرجة الاولى.

 

وبدأت تفاصيل الواقعة بحسب مصادر صحيفة" أنواذيبو اليوم" عندما نشب خلاف بين إحدى الشقيقات مع أختها الصغيرة من الأب داخل البيت العائلي ليتطور الخلاف الى تلاسن و إشتباك بالأيدي وشد للشعر أصيبت خلاله الأخت الكبرى بكدمات على وجهها ليتدخل الأب فى الوقت المناسب ليضع حدا للعراك . وفي اليوم الموالي وبعد مغادرة الاب للمنزل متوجها الى مكان عمله قامت الأخت الكبرى بإعداد كمينها حيث أغلقت باب المنزل وأبلغت شقيقاتها الاخريات بنواياها تجاه الصغيرة التى تقوم ببعض واجباتها المنزلية وأحكمن قبضتهن عليها وربطنها بحبل وقمن بالتناوب على تعذيبها بطريقة بشعة .

 

وأضاف المصدر لـ" لصحيفة أنواذيبو اليوم "، أن مثول المتورطات في الجريمة التى تعد من أبشع الجرائم الإنسانية التى شهدتها مدينة انواذيبو خلال السنوات الماضية،أمام قاضي التحقيق زوال اليوم الأربعاء كشفت عن بعض الممارسات و التجاوزات الخطيرة التى كانت الى وقت قريب دخيلة على مجتمعنا الإسلامي المحافظ .