ورشة " المنطقة الحرة " تفتقد لمضامين من شأنها أن تستحوذ على إهتمام المواطنين

جمعة, 09/15/2017 - 04:10
احد أعضاء البعثة يحاضر  لممثلي المجتمع المدني عن" المستقبل الواعد" لمنطقة انواذيبو الحرة

نظم القطب التنموي يوم أمس فى انواذيبو، ( ورشة حول التنمية المستدامة لمنطقة انواذيبو الحرة) ،وسط تغييب متعمد لأصحاب الشأن المحلي، ووسائل الإعلام المستقل يرمي أساسا الى إحتكار المعلومة،و إختزال أدوارهم ،والتقليل من شأنهم، فى خطوة إقصائية مكشوفة، من طرف القائمين على ما يسمى  "بالخلية الإعلامية لمنطقة انواذيبو الحرة" ينم عن ترهلها وتطفلها على مسؤولياتها  ..

 

وهي الورشة التى اختار القائمون عليها أن تكون ورشة فاشلة بكل المقاييس، و تفتقد لمضامين من شأنها أن تستحوذ على إهتمام المواطنين ، ولمواضيع التجديدية من شأنها أن تساهم فى تلطيف الأجواء المتلبدة بين سكان المدينة و "منطقتهم الحرة".

وقد تم إخنزال فقرات الورشة التى تحمل عنوانا طويلا عريضا الى فقرتين" إفتتاح صوري" للإعلام المرئي، و إلتقاط الصور تذكارية ـمع تبادل للإبتسامات المصطنعة بين الموظفين والبعثة البنكية،  لتبقى الفقرة الأخيرة خاصة بإثراء النقاش بين البعثة وممثلو عن هيئات المجتمع المدني مع عائق اللغة الذي كان هو سيد الموقف ،حيث تحول  النقاش الى أشبه "بنقاش الصم" ليغادر الأمين العام مرفوقا بموظفي المنطقة الحرة القاعة وسط إستغراب بعض الحضور .