انواذيبو: مواطنون يشكون ظلم مركز S.N.D.E

ثلاثاء, 09/26/2017 - 22:32

تصاعدت شكاوي العديد من المواطنين على مستوى العاصمة الإقتصادية انواذيبو، منددين بالطريقة السيئة التى تنتهجها  الشركة الوطنية للماء فى انتزاع عدادآت المياه من منازل المواطنين دون سابق إنذار .وهي الطريقة التى تعد ظلما وإجحافا فى حق ألمواطنين يرفضها القانون الأخلاقي والاجتماعي.

 

وقال المواطن (س-د ) وهو أحد المشتركين المتضررين أنه فوجئ صباح يوم الإثنين بإنتزاع عداد منزله الواقع فى حي  MST 18-  ما تسبب فى انقطاع مياه الشرب عن منزله، دون سابق إنذار ،فى ظل تجاهل الشركة للإجراءات الروتينية المصاحبة لمثل هذا الإجراء ، علما أنه لا يحق للشركة قطع الماء أو إنتزاع العدادآت لسبب بسيط قبل الإشعار ، و إصدار فاتورة الإستهلاك وتجاوز مهلة التسديد، ويمكن الرجوع  الى دفتر الشروط والالتزامات بين الشركة والمشتركين .

ويضيف المتضرر قائلا.. تسللت الفرقة الخاصة بإستئصال شريان الحياة من عروق المواطنين الى منزلي الواقع فى الحي أنف الذكر ،وقامت بفصل المياه ، ونزع  العدآد ، رغم أنه لا توجد لدي متأخرات فى الفاتورة السابقة ولم استلم فاتورة الاستهلاك اللاحقة -يبقى انتزاع العدآد بهذه الطريقة أمر مرفوض، ومخالف للقوانين الاخلاقية والاجتماعية، ينم عن عدم مسؤولية رئيس المركز الجهوي للشركة الوطنية للماء المسئول  الاول عن إعداد قائمة المشتركين المستهدفين فى حملة انتزاع العدادات التى ماخفي منها كان أعظم .

 

وخلال استفساري" لمسؤول الشركة" .. والمسؤولية بريئة منه ومن أمثاله براءة الذئب من دم يوسف ، عن الأسباب وراء انتزاع العدآد ..لاحظت أن رئيس المركز  يحملني خطيئته بفواتير ومبالغ يدعي أنها قديمة نتيجة خلل ..! والغريب أنه يتجاوز فعلته الدنيئة محاولا طمسها بطريقة أَخَسَّ ، وأَدْنَى وهذا ديدنه مع المواطن البسيط الذي لا يفقه ماله وما عليه، حيث يحاول رئيس مركز الشركة إرجاع المسألة لأسباب تافهة وذرائع واهية لا ترقى الى مقارعة الحقائق التى لا تخفى على صاحب الربيعين ،بدء بمحاولة اقناع المشترك المتضرر ببرنامج الشركة الخاص بالمتأخرات ! التى يعتمدها الجهاز  تلقائيا كفاتورة متأخرة حسب البرنامج المعلوماتي.. وذلك تعزيزا لثقافة الدفع لدى المواطن البسيط الذي لايفقه لغة فاتورته الشهرية أحرى بالخوض فى دهاليز ألمعلوماتية ، وإدراكا منه أن عملية انتزاع العدادات  لا تتم إلا بعد حصول الزبون على فاتورة استهلاكه الشهرية طبعا مع رداءة نوعية الخدمات المقدمة له .. ،ومهلة ألتسديد، وإشعار بعدم التسديد ـتبقى الشركة الوطنية للماء على مستوى العاصمة الإقتصادية انواذيبو مثال حي على الاستهتار بالمواطنين نظرا لنقص ذوي الخبرة والاختصاص فى كيفية التعامل مع المواطنين ،وكذا تغافل المدير الجديد عن تصرفات الفريق المسؤول عن حملة إنتزاع العدادات فى ظل غياب الرقيب.