"قناة الوطنية " توقف برنامج "عصابة مريم" وتعتذر للمشاهدين.

ثلاثاء, 05/28/2019 - 15:49

قالت مقدمة برنامج الكاميرا الخفية "عصابة مريم" مريم بنت حمديتو إنها لم تتلقى إشعارا رسميا من إدارة قناة الوطنية بتوقيف بث برنامجها. وأضافت بنت حمديتو في تصريح حصري ل"تواتر" الاثنين بأنها علمت بقرار توقيف البرنامج عن طريق صحفيين وعاملين في القناة.

يذكر أن الحلقة الأولى من البرنامج قد استضافت الفنانة فيروز بنت سيمالي فيما استضافت الحلقة الثانية الصحفي الشيخ ولد احميدي.

وأكدت بنت حمديتو بأن الهدف من البرنامج ليس ترويع الضيوف أو ابتزازهم أو الترويج للعنف كما أشيع; مضيفة أنها اختارت الفكرة والسيناريو للتحسيس بخطورة انتشار الجريمة وتعدد أساليبها وفي مقدمتها اقتحام المنازل من قبل اللصوص.

واستنكرت بنت حمديتو ما وصفته بتوقيف القناة للبرنامج دون إشعارها والاعتماد في ذلك على انتقادات متداولة للبرنامج على مواقع التواصل الاجتماعي; معتبرة أن الانتقاد دليل على نجاح البرنامج ووصول رسالته.

وكان ناشطون على فيسبوك قد انتقدوا طريقة تصوير مقالب البرنامج وطالبوا بتوقيف بثه.
#موريتانيا.

وفي سياق ذي صلة اعتذرت إدارة قناة الوطنية لمشاهديها الكرام عن بث حلقتين من برنامج الكاميرا الخفية "عصابة مريم"بعد ردة فعل جمهورها الكريم ، وبناء على ذلك قامت القناة ممثلة في إدارتها العامة بتوقيف البرنامج المذكور
وجددت اعتذارها للمشاهدين وعدهم أن تكون عند حسن ظن الجميع والله ولي التوفيق.