زواج النائب منت خيطور بزميلها موسى ولد أبو يثير جدلا واسعا على منصات التواصل الإجتماعي.

أحد, 10/06/2019 - 15:15

أثار خبر زواج النائب عن حزب تواصل سعداني بنت خيطور، الناشطة البارزة في حراك لمعلمين، بزميلها النائب عن مقاطعة كوبني موسى ولد ابو؛ ردود فعل غاضبة في صفوف مناضلي هذه الشريحة الاجتماعية المغبونة.

فقد تعالت الأصوات من داخل أوساط الحراك للتعبير عن مدى الاستياء من هذه الخطوة التي اعتبرها الكثير من هؤلاء نكوصا عن خيار النضال من أجل تمكين لمعلمين من نيل كامل حقهم في المساواة والإنصاف والقضاء على حالة التهميش والغبن التي عانوا منها عبر التاريخ؛ خاصة وأن بنت خيطور كرست خطابها تحت قبة البرلمان للدفاع عن شريحتها وإسماع الرسائل النضالية والمطلبية لحراك لمعلمين.

واعتبر العديد. من نشطاء الحراك أن إقدام النائب بنت خيطور على الزواج بنائب من الأغلبية يناقض خطابه وطرحه المبادئ والأهداف التي طالما تبنتها ودافعت عنها في مختلف مداخلاتها و في جلسات الجمعية الوطنية التي يَرَوْن أنه ما كان لها أن تدخلها لولا دعم حراك لمعلمين وأصوات مناضليه ومناصريه داخل الشريحة.