الكشف عن فضائح خطيرة..ومطالب بإقالة ولد أحمد دامو

سبت, 11/30/2019 - 19:24

أثار مقطع مسرب لفديو يوثق لحظة تعرض الإعلامية بقناة الموريتانية الغالية بنت أعمرشين لحالة إغماء مفاجئة غضب واستياء بين المغردين والمدونيين ونشطاء منصات التواصل الإجتماعي.

وكشف المقطع المسرب على منصات التواصل الإجتماعي عن حقيقة تعيين مخرجة ادارة القناة التي تحولت بين عيشة وضحاها من بائعة الرصيد الي مخرجة تلفزيونية دون أبسط مؤهلات علمية تخولها لتحمل هكذا مسؤولية ؛ حيث لم تلاحظة الحالة الصحية المفاجئة التي أصابت الإعلامية و أفقدتها الوعي خلال تقديمها لنشرة الأخبار المذاعة على الهواء مباشرة بل رفضت المخرجة قطع البث المباشر ومواصلة النشرة الإخبارية في انتظار اوامر المدير المساعد لقطاع الأخبار الذي يحتسي كؤوس الشاي في غرفة مكيفة بعيدا عن الاستديو .

وطالب ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي من رئيس الجمهورية بإقالة كل من المدير العام لقناة الموريتانية المدعو ولد احمد دامو ،والمدير المساعد لقطاع الأخبار والمخرجة التلفزيونية بصفتها المسؤول الأول عن قطع البث في غرفة التحكم لتدارك الوعكة الصحية التي ألمت بصحفية التي لولا العناية الإلهية لكانت في "خبر كان" ..علما أن، ادارة قناة الموريتانية تتجاوز مداخيلها الشهرية مئات الملايين لاتتوفر على طبيب لتقديم الإسعافات الأولية لافراد طاقم التلفزة إن تعرض أحدهم لمثل هذه الحالات.