انواذيبو : "صوملك"تحرر الشوارع من جميع الموالدات الكهربائية.

أربعاء, 01/08/2020 - 18:17

في خطوة ايجابية لاقت استحسان السواد الاعظم من سكان أحياء مدينة أنواذيبو أقدمت الشركة الوطنية للكهرباء "صوملك" على تحرير مختلف الفضاءات العمومية والأحياء السكنية والشوارع الرئيسية من الموالدات الكهربائية وذلك بعد سبعة أشهر من الاعتماد عليها في تغذية أحياء المدينة بالاضاءة؛ خلال أزمة الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي عن المدينة الساحلية.

وأعرب سكان الأحياء المتضررة عن ارتياحهم البالغ بعودة الكهرباء بشكل مستمر عن طريق المحطة المركزية بعد اصلاح المولد الكهربائي الرئيسي الذي ظل معطلا لشهور بفعل التسيب واهمال المسؤولين المتعاقبين على تسيير الشركة وعجزهم عن اصلاح الاعطاب التي أصابت المولد الكهربائي ، ما دعا الشركة للاستعانة بسبع موالدات كهربائية تم توزيعها لتغذية مختلف أحياء المدينة بالانارة بعد أشهر من الانقطاعات المستمرة للتيار الكهربائبي.

ووجه المواطنون كلمة شكر وتقدير وعرفان بالجميل للمدير العام لشركة الكهرباء "صوملك" الدكتور/ محمد عالي ولد سيد محمد على مابذله من جهود وتضحيات في سبيل ساكنة انواذيبو وانتشالهم من هذه الوضيعة المزرية التى طالما أرقتهم.

وفي سياق ذي صلة علمت صحيفة" انواذيبو اليوم" من مصادر مطلعة أن الادارة العامة للشركة الوطنية للكهرباء "صوملك" اوفدت فنيين مؤهلين الي فرنسا لشراء قطع غيار الخاصة بالمولد الرئيسي للمحطة المركزية وفور وصولها باشرت فرق فنية تركيبها واصلاح المولد الرئيسي الذي يولد طاقة تقدر ب 16ميجاوات، وهو ما انعكس ايجابا على القدرة الانتاجية للمحطة المركزية بنواذيبو.

وتجسيدا لسياسة الاصلاح والانفتاح التي أعلنها المدير العام للشركة الوطنية للكهرباء الدكتور/ محمد عالي سيدي محمد ، فور تسلمه اشلاء شركة على حافة الانهيار فقد تمت صيانة واصلاح جميع المولدات الكهربائية على عموم التراب الوطني كما تم اعادة وتأهيل المراكز وتوحيد زي العمال و مكافحة جميع انواع الاحتيال والتدخلات غير القانونية.