أنواذيبو: فضيحة اخلاقية تهز مقاطعة الشامي

ثلاثاء, 01/14/2020 - 11:15

تجرد أب خمسيني من كل مشاعر الإنسانية، واعتدى على ابنته القاصر جنسيا داخل منزله بمقاطعة الشامي الواقعة على بعد 240 كلمتر من العاصمة الاقتصادية انواذيبو .

وتعود تفاصيل الفضيحة التي اثارت جدلا واسعا في مدينة الشامي عندما تلقت مفوضية الشرطة شكوى من والدة الفتاة يفيد بتعرض ابنتها للاغتصاب والحمل على يد والدها المتهم الأول بالواقعة.

وقالت الفتاة القاصر 16-عاما فى التحقيقات، إن والدها دائم التعدى عليها جنسيا، في اوقات غياب الام عن المنزل، ولكنها حاولت ان تكشف للام عن كل ما تتعرض له إلا أنها خشيت الاب الذي كان يهددها بالقتل؛ماجعلها تتكتم على واقعة الاغتصاب والمعاشرة حتى حملت منه وأنجبت منه طفلة.

وبعد انتهاء الإجراءات المتعلقة بالقبض على الوحش الآدمي واعترافه بجرمه وإحالته للمحاكمة الجنائية، وأصدار المحكمة قرارها في القضية وكان يومها 10سنوات نافذة وغرامة مالية ظهر المجرم بعد شهر واحد من صدور الحكم خارج اسوار السجن بحرية مشروطة؛ في محاولة منه لطرد الأم وابنائها الذين من بينهم الضحية من منزله.

ولا زالت تدعيات الفضيحة تضرب الوسط الشعبي بمدينة الشامي لا سيما بعد خروج المجرم من سجنه بطريقة صدمت المتعاطفين ومتابعي قضية الفتاة.