انواذيبو: ابرز ماجاء في المؤتمر الصحفي الذي عقدته المديرة العامة للشركة الوطنية لصناعة السفن..

أحد, 06/28/2020 - 03:45

عقدت محجوبه بنت حبيب المديرة العامة للشركة الوطنية لصناعة السفن، مساء أمس السبت بالعاصمة الأقتصادية نواذيبو،.مؤتمرا صحفيا، خُصص لإطلاع الرأي العام على حقيقة الأوضاع الداخلية والصعوبات التي تواجه هذه المنشأة الوطنية الحيوية.وكذا الرد بلغة الأرقام على بعض المعلومات المغلوطة تم تداولها مؤخرا على بعض المواقع الإخبارية وصفحات مواقع التواصل الإجتماعي.

وأوضحت المديرة العامة للشركة الوطنية لصناعة السفن السيدة محجوبة بنت حبيب خلال مداخلتها خصوصية وأهمية مصنع السفن كمشروع وطني وأستيراتيجي هام تتقاطع فيه الاهمية الأقتصادية الفائقة مع الدلالة الوطنية والسيادية كأول مصنع وطني بكفاءات وخبرات وطنية خالصة يجسد مكسبا وطنيا هاما من خلال إنتاج وطني صرف يحترم كافة معايير الجودة والشروط الفنية المتعارف عليها دوليا.

وعددت بنت حبيب ابرز الإنجازات التي تحققت منذ توليها للإدارة في التالي :

 

١- العمل بروح الفريق ووضع خطة عمل واضحة المعالم أثمرت عن نتائج باهرة في كل مرحلة تستند للتسيير المعقلن والفعال وترشيد الإمكانيات.

 

٢- أستحداث وإدخال تحسينات وإصلاحات كبيرة على الهيكل التنظيمي للشركة على غرار أستحداث مصلحة تجارية تمت ترقيتها إلى مديرية تجارية وخدمات ما بعد البيع تضطلع بدورها على أكمل وجه حيث كانت الآلية المتبعة في علاقة المصنع مع الزبناء تستند للوائح وقوائم لا تخضع لأي ضبط إداري.

 

٣-تقديم حلول مبتكرة تستطيع تجنيب المصنع مخاطر عدم الوفاء بألتزاماته المالية وتغطية حاجياته الضرورية لأستمرار العمل حيث ؛ كان يعتمد فقط على عائدات بيع انتاجه من السفن بالتقسيط الذي وصل الطلب عليها لمستويات كبيرة من الإقبال وما يترتب عنه من آجال وأنتظارات وفي هذا الصدد تم أستحداث إجراء البيع الفوري نقدا لتأمين الحاجيات الأساسية للمصنع وقد وصل هذا الإجراء اليوم إلى مستويات من الطلب لا تقل عن الإجراء السابق وعاد بعائدات مالية جعلت المصنع قادرا على تلبية حاجياته الأساسية وخصوصا أنه يرتبط بمواعيد مع شركاء فنيين غير قابلة للتأجيل.

 وأشارت المديرة إلى أن رقم أعمال الشركة في 2019 ناهز حوالي 3 مليارات أوقية قديمة ، متوقعة أن يصل 4 مليارات نهاية العام الحالي.

٤- تحسين ظروف العاملين بالمصنع من خلال تشجيع هام تمثل في زيادة في الرواتب بادرت إليها الإدارة الحالية ونظرا لظروف العمل الصعبة في الورشات .

 

٥- رفع سقف الأنتاج لتعظيم الأرباح على المستووين بيع السفن بالتقسيط وبالدفع النقدي الفوري.

 

٦-إنتاج سفن لصيد السمك السطحي إلى جانب سفن صيد الإخطبوط والشروع في إطلاق مشروع لإنتاج سفن سياحية على المدى القريب علما أن المصنع أنتج لحد الان حوالي 100سفينة.

 

٧- أستحداث مصلحة للسلامة المهنية وللوقاية من حوادث العمل داخل المصنع الذي تعمل فيه حوالي 200 عامل من بينهم 20 في المجال الإداري والبقية في الورشات الفنية ، منبهة إلى أنهم عمال غير دائمين .

وجرت وقائع المؤتمر الصحفي بحضور الدده ولد أبلال  المدير التجاري وخدمات ما بعد البيع ومديرة الأتصال السيدة بنتا أتيام .