توقيف ضابط شرطة قضائية بعد اعتقاله لأحد بارونات الخمر" رؤوف"

أربعاء, 09/16/2020 - 00:48
ضابط الشرطة القضائية الرقيب محمد ولد أعمر

تمكن عناصر من الشرطة القضائية الليلة البارحة من توقيف أحد بارونات الخمور والمؤثرات العقلية المعروف للدوائر الأمنية باسم " رؤوف التونسي" مالك المقهى التونسي الواقع على طريق انواذيبو انواكشوط قبالة شركة هونداي للسيارات،حيث تم اقتياده الي مفوضية الشرطة تفرغ زينه رقم3 بعد معركة نشبت بين المعني وعناصر الشرطة الذين تم تكليفهم من طرف ضابط المداومة باستجلاب المعني الي مفوضية الشرطة.

وتعود تفاصيل الواقعة بحسب مصادر صحيفة "انواذيبو اليوم" حين تقدمت سيدة مغربية في اواخر عقدها الثالث بشكاية ضد رؤوف التونسي تتهمه فيها بمضايقتها وتهديدها بالقتل وعلى اثر ذلك انتقل عناصر الشرطة القضائية على وجه السرعة الي مطعم المعني ، ولدى وصولهم رفقة السيدة المغربية وقع نظرهم على المعني وهو يحاول الاختباء لكنهم كانوا له بالمرصاد وتم توقيفه بعد أن ابدى مقاومة شرسة للاعتقال في تحدي سافر للسلطة لكنهم في الاخير احكموا قبضتهم عليه وتم استجلابه الي مفوضية الشرطة تفرغ زينه3.

لكن المفاجئة في هذه الواقعة هو تصديق مفوض الشرطة لادعاءات صاحب السوابق رؤوف التونسي الذي ادعى لدى وصوله للمفوضية أنه تعرض لتعذيب جسدي شديد ومتواصل على يد ضابط الشرطة القضائية الذي كلف باحضاره ؛ كما ادعى المعني أنه تم استهدافه من طرف عناصر الشرطة القضائية أمام رواد المطعم لتشويه صورته؛ الأمر الذي جعل مفوض مفوضية تفرغ زينه " رقم 3 " يتخذ قرارا جائرا في حق ضابط الشرطة القضائية محمد ولد أعمر الذي تم توقيفه ووضعه تحت الحراسة النظرية بعد تصريحات ذات طابع انتقامي أدلي بها صاحب السوابق المعروف لدى الدوائر الأمنية.