المقالات

الديمقراطية بين عسف بناة و شطط حفاة/الولي سيدي هيبه

أربعاء, 08/09/2017 - 11:59

منذ سنتين تشهد الديمقراطية في القارة الإفريقية (أغاندا، البنين، الكونغو، بروندي، النيجر، ساحل العاج، الكامرون، مالي، تشاد، غينيا الاستوائية...) تناقصا ملحوظا و رجوعا بقوة إلى التحايل على الدساتير و المواثيق الوطنية؛ حقيقة مرة لا يبدو أن الدول الغربية مكترثة لها أو ممانعة حتى لها ما شجع و يشجع بعض الديكتاتوريات الصاخبة و الأخرى الصامتة على القفز من جديد على دساتيرها و الاتجاه إلى تغييرها و محاولة ملاءمتها لطموحات حكامها المتجددة.

 

صوتوا " نعم " لإلغاء الغرفتين

خميس, 08/03/2017 - 02:51

فالشعب الموريتاني , لا يحتاج غرفة مجلس شيوخ و لا غرفة نواب و دساتير الغرب لا تصلح لنا ,  فنحن بدو و قبائل  حديثي العهد بالدولة ووراء ظهورنا ماضي و تراكمات لوقت قريب كان المنزل خيمة هي السكن و هي صالة الاجتماعات وفي نفس الوقت غرفة النوم و المطبخ  ,  فمن الظلم و الإجحاف بنا تطبيق علينا عمليات "  النسخ واللصق " التي جلبت إلينا ديمقراطية الغرب ,

 

 

وطن على الرواسي/ عثمان جد

خميس, 08/03/2017 - 02:48

من المبالغة الممجوجة القول بأن الوطن يتجه بمنحى كارثي، ومن التجني أن نبيح لأنفسنا- إذا نحن عارضنا- وصف غيرنا بالفساد والاستبداد والحكم بالحديد والدم والنار.التغرب عن الأوطان لا يجيز احتقارها ولا التحامل على كل ما فيها وخلطه بخلاط الحقد الذي لا يميز الخبيث من الطيب، لا يعترف بالحاصل ولا يتفاءل فيستشرف المؤمل، بل يعتمد على ردم كل ما هو مضيئ، وتقديم كل الأشياء وإن كان فيها الجيد المنير على أساس أنها حفر وبؤر مظلمة.

 

رد عمدة أزويرات بخصوص النشيد الوطني/ ذ،احمد ولد الصطف

خميس, 08/03/2017 - 02:41

لقد استمعت إلى ما قاله السيد الشيخ ولد بايه، عمدة ازويرات و رئيس رابطة العمد الموريتانيين بخصوص النشيد الوطني في ازويرات و نواذيبو، و ما تبع ذلك من ردود أفعال، و مع أن هذا الموضوع ليس مرتبطا بشكل مباشر بالتعديلات الدستورية التي تشرف حملتها على الانتهاء، أود أن أوضح موقفي بهذا الخصوص:

مهرجان أنواذيبو : فعل المسيئ وفطنة الحليم

أربعاء, 08/02/2017 - 13:42

altلسنا استثناء في الجغرافيا والانتماء وصناعة النخب، فنحن في المجال الجغرافي حضارة رحل أقلعت مزنها، وفي المصير والانتماء جزء من أمة مأكولة من قبل أمم احتلال تكالبت على قصعتها، فأكلت المرق وشربت العرق، وصنعت لنا –أمم الاحتلال والاستعمار- نخب فساد ترى مثلها في"التنوير" الغزاة، وفي "الجهاد" الغلاة، وفي "الأحزاب" أقزام المتكبرين الطغاة.، وفي"الترشح للمقاعد" حال قَلَسَتِ الكأسُ، إذا قَذَفَتْ بالشراب لشدَّة الامتلاء.

المهندس / يحي ولد حدمين: وزير أول بهم جديد

خميس, 07/13/2017 - 00:45

كانت الزيارة التي أداها الوزير الأول يحي ولد حدمين لقرى أفجار وبورات ومقاطعتي باركيول ومقطع لحجار ذات دلالة خاصة ورسالة قوية من النظام  للرأي العام الوطني ولخصومه بأن مرحلة جديدة من الحكم قد بدأت. فلقد تعود الكثير من الفاعلين على التعامل مع النظام في شكل قوى مشتتة ومتصارعة، هدف كل واحد منها القضاء على الآخر و لو كان الأمر على حساب التوجه العام للسلطة.

 

نحو الاستفتاء/ عثمان جدو

ثلاثاء, 07/11/2017 - 10:36

 يوما بعد يوم ينجلي الغبار السياسي وتتضح الرؤية الواقعية وتعرف الأحجام.  لقد ألف الوزير الأول منذ فترة ليست ببعيدة التحرك داخل البلاد؛ كلما اقتضت الحاجة ولزم التواصل، اتصالا واطلاعا أو تدشينا وتفقدا أو تحسيسا ومشاورة.

 

خيارات التعامل مع قطر بقلم د. سالم الكتبي

أحد, 07/09/2017 - 10:18

تصر القيادة القطرية على تصدير مواقف كاذبة وخادعة لشعبها والعالم حول أثر المقاطعة على الاقتصاد القطري، وتزعم انتفاء أي أثر للإجراءات التي اتخذت بحق قطر من أجل وقف علاقتها بتنظيمات الارهاب وقادته! ورغم هذا النفي المتكرر للآثار الواضحة على الاقتصاد القطري، فإن مسؤولي قطر لا يملون من الشكوى لكل قادة ومسؤولي الدول الكبرى التي يلتقونهم!!

 

 

محاصصة التعيين ... سلوك مهين/الولي سيدي هيبه

أحد, 07/02/2017 - 03:08

يتم خلال مجلس الوزراء ـ منذ ما بعد تأسيس الدولة من طرف المستعمر الفرنسي و إعلان استقلالها جمهورية عام 1960 ـ تعيين الموظفين من متوسطي و سامي الأطر و كبار المسؤولين في الدوائر الحكومية على أسس "محاصصية" استرضائية مكافآتية، قبلية/عشائرية/ إثنية / شرائحية بعقلية سقيمة من زمن ولى، و تحالفات سياسوية مريبة بمنطق المافيوزية على خلفية الفساد و سوء التسيير و الدهس على أفئدة أغلب المواطنين المثخني الأجسام بجراح الغبن و الظلم و الإقصاء و لا ديكَ صارخُ؛ محاصصة

الحقيقة والضمير مع الإنصاف/ عثمان جدو

جمعة, 06/23/2017 - 21:32

لإن كانت الحقيقة هي الصدق في تعارضه مع الكذب وهي الواقع في تعارضه مع الوهم، ولإن كان الإنصاف هو الموضوعية التي تقتضي من الإنسان إنصاف الإنسان؛ بل وحتى إنصاف نفسه من نفسه؛ فلا يضعها فوق ماتستحق ولا يذلها فيجعلها دون ما تستحق، ولا يلصقها بما هي منه براء والحال هذه مع غيره، ومن أنصف نفسه أنصف الآخر وكان موضوعيا؛ ثم إن الإنصاف توأم العدل-كما يقال- والإنصاف من شيم الأشراف.

 

 

الصفحات