المقالات

أين موقف الساسة؟!/ عثمان جدو

أحد, 12/25/2016 - 20:42

لا شك أن موريتانيا والمغرب يجمع شعبيها كثير من الجوامع؛ على رأسها الدين بل
المذهب-بشكل أدق- والجوار والميول الثقافي وكثير من العادات الاجتماعية؛

محللون أم متحللون مغاربة؟؟

سبت, 12/24/2016 - 18:54

كان بوسعي –لولا الضرورة- أن لا أهدر وقتا في التعليق على ترهات المخبولين الثلاثة الذين ظهروا في برنامج (خواري) على القناة الأولى المغربية يهاجمون موريتانيا الناهضة و الجزائر الثائرة....

ما كان لي أن أضيع حبرا في التعليق على هؤلاء، لولا أني تذكرت بيت الشاعر: ولولا الضرورة ما جئتكم     وعند الضرورة يؤتى الكنيف

 

 

أسد علي وفي الحروب نعامة (وظلم ذوى القربى أشد مضاضة)/ بقلم عبد الفتاح ولد أعبيدن

خميس, 12/22/2016 - 06:09
 عبد الفتاح. لد أعبيدن

قلت له ذات مرة لماذا أعطيت فلانا من الصحافة مليون أوقية مع تكرارها عدة سنوات، ومع حرمانه غيره من الأقلام المؤثرة أو المستحقة من وجه ما، وربما أحيانا أقرب وشيجة؟!

فرد علي قائلا, أمره ولد بوعماتو أن يستهدفني إعلاميا ولم يفعل، وأحجم عن ظلمي والرشوة على أعراض الناس، من غير وجه مقنع مفحم.

 

دعم الصحافة.. و ابتلع "قرش" الصحافة "قرش" المهانة

ثلاثاء, 12/20/2016 - 15:15

"سحقا لصحافة لا تميز غثها من سمينها...

الجالية الموريتانية بواشنطن ترد على وزير المالي

سبت, 12/17/2016 - 19:17

استوقفني رد وزير المالية على ما يبدو أنه سؤال بخصوص بيع منزل السفير الموريتاني في واشنطن، والحقيقة أن رد الوزير عكس جهله، أو جهل البعثة التي استند على تقريرها، بواقع سوق العقارات في الولايات المتحدة.

كما أنه بدا واضحا من رد الوزير أنه لا يعي أن الدولة الموريتانية الآن هي بصدد خسارة ما لا يقل عن مليار من الأوقية إن هي قررت بيع المنزل على حالته التي هو فيها. لذلك قررت وفي عجالة إبداء التوضيحات التالية:

محنة التاريخ.. إهمال اللب و نفخ القشور

جمعة, 12/16/2016 - 05:49

"التغني المفرط بالأمجاد و العجز عن محاكاة الأجداد في تحصيل العلم و الانتصار على النفس بالجهاد"أصبح من المسلمات البديهية أن علم التاريخ لم يعد تلك المادة الفجة الموحدة الشاملة و إنما قد تشعبت و أخذت طابع التخصص للإحاطة بشتى ضروب المعارف و الحقب وتفرق نبضها فيها لتصبح لصيقا لا مناص منه بكل جزء منها و تخصص فيها يسبر غوره و يتقصى ديناميكية جزئياته عبر الزمان و المكان ليهتم و يؤرخ مسار الصابون، و الأرض منذ نشأتها و الجزرة و غيرها من النباتات و يسرة حيات

المعارضة.. وعقدة الرموز

خميس, 12/15/2016 - 17:01

أن تعارض نظاما لأجل وطن ليس عيبا بالمرة... بل هو قمة الوطنية... أما أن تتحول معارضتك للنظام بفعل الحقد إلى معارضة للوطن.. فتلك الفضيحة بعينها..

نزغ خفافيش المرحلة : بقلم / سيدي أمحمد إجوين

أربعاء, 12/14/2016 - 21:24

كم من بخيل رمى بالبخل ذا كرم ** وكم من حسود شكا من كثرة الحسد لو أنهم أصلحوا مرآة أنفسهم *** ما عيروا وافتروا  يوما على أحد ،أيها الوزير الأول لا يغرنك نزغ  خفافيش الساعة ،فكما يقال "الكلاب تنبح و القافلة تسير" ، فلا يشغلك نباح الحاقدين فأنت قدر لك أن تكون الوزير الأول دون مشورة منهم, ودرست دون نصيحة منهم, ونجحت دون شراكة منهم، "وإن سعيكم لشتى" ،  فسر على نهج الصمت والإصرار على تحقيق المزيد لأنك تحمل رسالة بناء وتغيير للعقليات الفاسدة فالتحدي كبير

عيد المولد بالأبيض و الأسود/الولي ولد سيّدي هيبة

ثلاثاء, 12/13/2016 - 14:22

 نعم فئة قليلة تحتفي على طريقة باذخة بالمولد النبوي الشريف في الملبس القشيب و ذبح الخرافالسمان و التظاهر بعلامات اليسر في عرض السيارات الفارهة بجوار عربات الحمير والمارة من أمواج السائلين من كل شرائح و أعمارالفئات الضعيفة و المغلوبة على امرها، و استقدام الخدم بأعداد كبيرة من ساحات تجمع المهاجرين غير الشرعيين إلى البلد من دول غرب إفريقيا للتباهي بالقوة و بسط علاماتها في كثرة الحشم، و ثلة غالبة منالفقراء و المعدمين تحتفي بالمولد في الصلاة عليه و التب

الصفحات