المقالات

شهادة في حق البطل الوطني الراحل الشهيد اسويدات ولد وداد رحمه الله

أربعاء, 06/14/2017 - 06:07
 الدفالي ولد الشين

المشكلة الكبرى في كتابة الشهادات أو في كتابة المذكرات الشخصية هو تفرغها للأحداث والتفاصيل والمعاينات، وعدم القدرة على تمكنها من أدب ولغة فخمة يستحقها الذين نكتب عنهم علينا وعلى الوطن، وهذه مشكلة حقيقية أواجهها في محاولتي للكتابة أو الحديث عن الراحل الشهيد اسويدات ولد وداد رحمه الله، ومن البداية ليعذرنا الشهيد إن لم نقدر أن نوفيه من الكلام حقه.

 

ميوعة الحقل السياسي.. الواقع القاسي! /الولي سيدي هيبه

اثنين, 06/12/2017 - 05:38

إذا كان الإعلام يعاني من الميوعة الشديدة في ظل غياب آلية التنقية و التقنين ـ حتى بات يُنعت بمهنة "من لا مهنة له" ـ فإن ميدان السياسية لا يقل عنه ميوعة بما يعاني هو الآخر من الامتهان و شدة الاستسهال إلى أن أصبح كل من تسول له نفُسه خوضَ غماره، إلى مزاياها المادية السهلة، قادرا في لمح البصر على الحصول على الترخيص الحزبي دون عناء أو خضوع لأبسط الشروط حتى ناهز المائة عدد الأحزاب لتنتشر كالوباء في الجسم السياسي العفن و الهزيل لتميعه أكثر و تقوض بتناقضاته

الحراك الجماهيري المغربي عادل و تدخل الملك ضروري

اثنين, 06/12/2017 - 05:29

يعرف الشعب المغربي منذ القدم بالشعب المحب للسلم والمحافظة على أصوله وثقافته وتوابثه المجتمعية، كما أنه عُرف بعدم التبعية للغير ضد مصلحة الوطن، وقد استثني المغرب من حراك الربيع العربي من أجل إعطاء فرصة للمسؤولين ليعبروا عن فطنتهم السياسية والدبلوماسية وعن وطنيتهم ويتفاعلون مع تطلعات مختلف الطبقات الاجتماعية، غير أن الظن الشعبي خاب، فتحولت الانتظارات إلى كوابيس ينتحر بها عشرات المغاربة بطرق مختلفة ومن مواقع متغايرة.

 

حول الأزمة القطرية / عثمان جدو

سبت, 06/10/2017 - 17:56

ما إن قطعت موريتانيا علاقاتها الدبلوماسية مع قطر حتى سال حبر كثير وانثالت الرؤى من كل الاتجاهات.

لقد تباينت المواقف حول الأزمة القطرية من رافض لقطع العلاقات بشكل عادي ورافض باستماتة ومن مؤيد للخطوة  ومبارك لهاحد اعتبارها واجبا شرعيا وخلاصا اخلاقيا وتجليا وطنيا.

هل تستمر عافية الاقتضاء؟/الولي سيدي هيبه

ثلاثاء, 06/06/2017 - 03:36

قال الله تعالى في محكم التنزيل" وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ"، وقال جلّ في علاه "إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ"، وقال أيضا "أَلَا إِنَّ الظَّالِمِينَ فِي عَذَابٍ مُّقِيمٍ". صدق الله العظيم

حقُّ الرّد / أحمد ولد أعمر ولد اشويخ مفخرةٌ لـ "تيزكه"

اثنين, 06/05/2017 - 22:11

الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى وبعد : فقد نشر موقعكم الموقر مقالا تحَامَل فيه على شخصٍ مَرْمُوق وَذُو منزلة عالية ومكانة بارزة بين أهله ومجتمعه .. وليس الغرض من كتابة هذه الكلمات الدفاع عن شخص : الشيخ أحمد ولد اشويخ ، فالرجل قد " جاوز القنطرة " وبلغ مابلغ في الفضل والكرم والسمعة الطيبة عند القاصي والداني.. وليس من السهل القفز على ذلك ولا التشويش عليه .. "كشجرةً طيّبةٍ، أصلها ثابتٌ وفرعها في السّماء، تؤتي أكلها كلّ حينٍ بإذن ربها".

بعد فشله الذريع فى لم شمل مجموعة" تيزكة "المدعو ولد الشويخ ظهر على حقيقته البذيئة

سبت, 06/03/2017 - 19:42
شهبندر تجار القماش فى موريتانيا،،، المدعو ولد الشويخ

لقد عرفت مجموعة تيزكة أو كما أطلق عليها أحد المؤرخين "اعمارة آدرار" من بين القبائل الأدرارية بحسن الضيافة والنبل ، والكرم ، والشهامة، حيث يعود لها الفضل في تشييد معظم المعالم العمرانية الحضارية في مدن ادرار عبر التاريخ ،كما أن لها تاريخ حافل بالمواقف المشرفة، و النبيلة.

هو الاستفتاء بما الحال أفتى/الولي سيدي هيبه

سبت, 06/03/2017 - 04:21

تمر عجلة السياسة مسرعة، فوق مطبات أرضية غير معبدة،على إيقاع نفسيات السياسيين الموزعين بين رسوخ يقين الماضوية الدفينة في طيات عقلياتهم العصية على التحول و بائس حاضر التناقض الصارخ بين ضعف العطاء و غياب الخطاب من جهة، و نبذ الواقعية و متطلبات الخوض في سياسة بناء الوطن الحديث من جهة أخرى بعيدا ، بكل المقاييس، عن حالة النشاز الاستثنائية المعيشة عندهم في عصر الديمقراطية الزاحفة خارجا عند غيرهم. 

 

 

الرسائل القادمة من الشرق/ عثمان جدو

جمعة, 05/26/2017 - 19:10

سجية تلك منهم غير محدثة / إن الخلائق، فاعلم، شرها البدع- حسان ابن ثابت- رضي الله عنه.لم تكن الزيارة التي يقوم بها الوزير الأول للمناطق الشرقية بدعا في حياته ولا بكرا في تصرفاته؛ التي لم تألف التحرك الاعتباطي مسلكا ولا الارتجال منهجا.

 

 

الكلاب تنبح، والقافلة تسير.

خميس, 05/25/2017 - 12:25

قديما قيل إن الكلاب تنبح، والقافلة تسير، حكمة نتذكرها عند ما يتسلل بعض المُحرفين للحقيقة وخاصة أولائك الذين ينسجون من كلام الليل ويعتمدون على الخيال بعيدا عن الواقع وتحديدا كلما تقدم الوزير الأول يحي ولد حدمين  في برنامج انتصاراته المتوالية على اختراق مناوئي السلطة، يهمس  بعض المرتزقة والمنسين إعلاميا بعض المفردات الخارجة عن السياق وسط تجاهل تام لثنائية الزمان والمكان.

 

الصفحات